Planet Of Islam

Planet Of Islam

A real planet of islam

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته على من يواجه أى مشكله أو استفسار فليتفضل بمراسلتى على هذا البريد الإلكترونى mhmd_magdi@yahoo.com
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كل عام وحضراتكم بخير بمناسبة العام الدراسى الجديد وبالتوفيق هذا العام

المواضيع الأخيرة

» ملخص مقارنة الأديان الجزء 1
السبت يناير 11, 2014 4:45 pm من طرف mohamedslim

» ملخص مادة الاقتصاد
الخميس نوفمبر 07, 2013 11:44 pm من طرف mohamedslim

» ملخص مادة الاقتصاد الجزء الثانى
الخميس نوفمبر 07, 2013 11:39 pm من طرف mohamedslim

» المحاضره الأولى
الخميس نوفمبر 07, 2013 11:08 pm من طرف mohamedslim

» المحاضره الثانيه
الخميس نوفمبر 07, 2013 11:04 pm من طرف mohamedslim

» اهم الموضوعات فى مادة فلسفة وتاريخ القانون المصرى للدكتور محمود السقا
الثلاثاء سبتمبر 25, 2012 5:01 pm من طرف على السيد على

» كتاب أسباب النزول للواحدي
الخميس مارس 15, 2012 11:36 pm من طرف IBRAHIM

» المحاضره الرابعه
الأحد فبراير 19, 2012 9:59 am من طرف فاطيما

» محاضرات تاريخ العالم الاسلامى ( الجزء الاول )
الأحد فبراير 05, 2012 6:49 am من طرف montaser

» ملخص مادة الاقتصاد ( الجزء الثانى )
الإثنين يناير 30, 2012 7:02 am من طرف montaser


    ملخص لمادة السيرة

    شاطر
    avatar
    Princess Of Planet

    عدد المساهمات : 17
    تاريخ التسجيل : 26/12/2010
    العمر : 34

    ملخص لمادة السيرة

    مُساهمة من طرف Princess Of Planet في الإثنين مايو 16, 2011 6:41 am

     السيره 

    *دور قصي بن كلاب وذريته في أزدهارمكه قبل الاسلام
    بعد ان أنفرد قصي بزعامة مكه وأصبح فيها كالملك المتوج بداء ترتيب الاوضاع في صوره جديده أكثر تنضيما وتحديدا فمن الناحيه الساسيه أنشاء دار الندوه التي كان يجتمع فيها زعماء القبيله بزعامته للتشاور في امورهم السياسيه والاجتماعيه والدينيه التي تتعلق بالكعبه ويضع لها مدلولات محدده علي النحو التالي :
    1-الرفاده:وهي اطعام الفقراء من الحجيج 4-اللواء:راية الحرب
    2-السقايه:وهي توفبر الماء للحجيج عند زيارته الي الكعبه
    3-الحجابه:وهي حفظ الكعبه وخدمتها وتولي مفاتيحها
    هذه الوظائف التي انشأها قصي بن كلاب في مكه في القرن الخامس الهجري وقبل وفاته خص ولده عبد الدار بهذه الوظائف وأطاع عبد الدار أخوته لرغبة ابيهم وبدات الخلافات بعد موت عبد الدار وكادو ان يقتتلوا لكنهم سرعان ما تنادوا الي الصلح علي ان :ان يحتفظ بنو عبد الدار بالحجابه واللواء
    -ان يعطوا بني عبد مناف السقايه والرفاده
    -نتيجة للصلح الذي حدث آل الي هاشم بن عبد مناف السقايه والرفاده ويروي انه أول من اطعم الثريد للحجاج,كان غيثاً لاهل مكه ,هو الذي سن وبنو عمومته رحلتي الشتاء والصيف ,كما عقد عبد شمش ابن عبد مناف معاهده تجاريه مع النجاشي ’كما عقد نوفل والمطلب حلفا مع فارس ومعاهده تجاريه مع الحميرين وبلغ اهل مكه في التجاره ان اصبحوا لا يدانيهم فيها احد وكانت القوافل تاتي اليهم من كل صوب
    -كان عبد المطلب يلقي مشقه كبيره في الحصول علي الماء خصوصا بعد ما ردمت جرهم زمزم وكان عبد المطلب بن هاشم يتمني ان لو هداه الله الي مكان زمزم فحفرها وبينما هو يفكر في الامر جاءه هاتف في المنام ان احفر زمزم ودله علي مكانها .
    *أشتهر النبي في قومه بعد البعثه بالصادق ألامين برهن علي صحة هذه المقوله
    -بعد ان انهدت الكعبه وبناءوها اختلفت القبائل فيمن يضع الحجر الاسود وكادوا ان يقتتلوا فاقترح عليهم" ابو أميه بن المغيره"وكان اكبرهم سنا ان يحكموا اول من يدخل وكان اول من يدخل هو النبي  فما ان راوه حتي قالوا"هذا الامين رضينا به حكما"
    -حينما صعد النبي  علي ربوه ونادي يا بني فهر يا بني عبد مناف 0000فأجتمعوا له ,فقال لهمم لو "لو اني اخبرتكم أن خيلاً خلف هذا الجبل تريد ان تغير عليكم أكنتم مصدقي قالوا نعم"ما جربنا عليك كذباً قط"


    *اسباب مقاومة قريش للدعوه الاسلاميه

    1-الزعامه بين القبائل :كانت الزعامه في مكه بين بنو هاشم,بنو أميه بعد وفاة عبد المطلب طمع بنو اميه وزعيمهم ابا سفيان بن حرب في زعامة مكه هذاهوالسبب الرئيسي في مقاومة بني اميه للدعوه الاسلاميه ولم يذعنوا للاسلام الا في العام 8 الهجري ولقد قال ابو سفيان الي العباس يوم فتح مكه"ان ملك ابن اخيك اصبح اليوم عظيما"فقال العباس يا ابا سفيان"انها النبوه"
    -قال ابو جهل :تنازعنا نحن وبنو عبد مناف الشرف أطعموا فأطعمنا ,وحملوا فحملنا,وأعطوا فاعطينا,حتي اذا تحاذينتا وكنا كفرسي رهان قالوا منا نبي يأتيه الوحي من السماء فمتي ندرك ذلك؟والله لا نؤمن به ولا نصدقنه.
    2-دعوة المساواه:الأسلام ساوي بين الجميع فالناس سواسيه عند الله كأسنان المشط ,أكرمهم عند الله اتقاهم ,لا فضل لعربي علي اعجمي الا بالتقوي والعرب لا يقرون بهذا.
    3-الأيمان بالبعث :فمن الاسلام الايمان بالله و باليوم الاخر وما فيه من حساب وعقاب وجنة ونار ,العرب كانوا يعتقدون ان الحياة تنتهي بالموت ولا يعتقدون ان بعد الموت بعث كما جاء علي السنتهم قال تعالي"نموت ونحيا وما يهلكنا الا الدهر".
    4-متابعة الآباء والآجداد :اعتبروا الخروج عنهم خيانه لهم واو كانوا لا يعقلون شيئاً قال تعالي "وأذا قيل لهم أتبعوا ما أنزل الله قالوا بل نتبع ما ألفينا عليه اباءنا أولو كان أبأهم لا يعقلون شيئا ولا يهتدون"

    *اساليب قريش في مقاومة الدعوه:

    1-القسوة والتعذيب:كانت قريش تعذب من يسلم ولم يسلم الرسول نفسه  من ايذائهم خصوصاً عمه ابو لهب"عليه من الله ما يستحق"وزوجته حمالة الحطب فكانت تلقي القاذورات علي داره وابو جهل الذي شتم النبي  وأذاه وسب دينه
    2-الترغيب والملاينه:فقد طلبوا من ابي طالب ان يقول للنبي ان يكف عنهم فقال ابو طالب للنبي "يا ابن اخي ابق علي وعلي نفسك ولا تحملني ما لا اطيق" فقال النبي "والله يا عم لو وضعوا الشمس عن يميني والقمرفي يساري علي أن اترك هذا الامر ما تركته حتي يظهره الله اواهلك دونه"
    ثم عرضت قريش عرضا اخر وهو ان يعطوا ابي طالب فتي من فتيانهم علي ان يسلموه محمد يفعلون به ما يشاؤن فرفض ابي طالب
    3-الترغيب مع النبي:ارسلواإليه عتبه بن ربيعه فقال للنبي  "ان كنت تريد مال جمعنا لك حتي تكون اكثرنا مال ,ان كنت تريد تشريف سودناك علينا,ان كنت تريد ملك ملكناك علينا ,ان كان الذي يأتيك من الجن لا تستطيع رده طلبنا لك الطب وبذلنا فيه أموالنا حتي تبراء
    فقال النبي "اسمع ياعم وأخذ يتلو بعض ايات من سورة فصلت حتي قوله" فَإِنْ أَعْرَضُوا فَقُلْ أَنْذَرْتُكُمْ صَاعِقَةً مِثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ (13 وعندها ناشد عتبه النبي  ان يكف عن القراءه
    4-الدعاية والحرب النفسيه:التجريح في النبي ووصفه بأنه ساحر ومجنون وكاهن ليفر منه الناس وكانوا يقولون ان الذي يأتيه ليس وحي ولكن تعليم شاب نصراني فقال الله وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ النحل: ١٠٣
    5-المقاطعه:مقاطعة بني هاشم وبني عبد المطلب مقاطعه كامله فلا يبيعون لهم ولا يشترون منهم ولا يتزوجون منهم ولا يزوجونهم واستمر هذا الحصار ما يقرب من ثلاث سنوات الي ان انفرجت الازمه وخرج النبي  ليستأنف دعوته الي الله

    *ظروف هجرة المسلمين الي الحبشه,لماذا الحبشه,كيف استقبلوا ,لماذا طالت أقامتهم هناك

    -الظرف:ايذاء قريش للمسلمين الذين يسلمون وتعذيبهم وسجنهم والتنكيل بهم
    -لماذا الحبشه:قال رسول الله  "لو خرجتم الي أرض الحبشه فان بها ملكا لا يظلم عنده احد,وهي ارض صدق ,حتي يجعل الله لكم فرجا مما انتم فيه"
    -كيف استقبلوا:عرضوا علي النجاشي ان يقبلهم لاجئين عنده فقبل النجاشي جوار المسلمين وبسط عليهم حمايته وأمنه
    -لماذا طالت الاقامه هناك
    1-لتخوف النبي  أن تفشل الدعوة في المدينه فيذهب الي الحبشه
    2-لعدم نزول الوحي بشأنهم" "
    *بعد الهجره مباشره شرع النبي  في تأسيس الدوله فما هي الأسس التي قامت عليه الدوله كيف تكونت حكومتها
    أولاً:الأسس التي قامت عليها الدوله:

    1-بناء المسجد النبوي بالمدينه:وكان المسجد مقر لنشر الحكم ومركز لأدارة الدوله
    2-المؤخاه بين المهاجرين والأنصار :فهم نواة المجتمع الجديد فلابد من توثيق العلاقه بينهم
    3-معاهدة المدينه"الكتاب الذي بين النبي وبين الهود"فقد نظمت تلك المعاهده كافة الحقوق والواجبات والإلتزامات بين سكان المدينة جميعا فهم جميعاً مواطنون وان أختلفت عقيدتهم


    -هيئة الحكومه النبويه :
    1-صاحب السر "حذيفه بن اليمان"
    صاحب سر رسول الله  في المنافقين أعلمه أياهم رسول الله
    2-صاحب الشرطه"قس بن سعد"
    روي البخاري عن أنس بن مالك قال"قس بن سعد كان يكون بين يدي رسول الله  بمنزله صاحب الشرطه
    3-حراس الرسول 
    منهم"سعيد بن زيد,سعد بن أبي وقاص ,سعد بن معاذ,محمد بن مسلمة الأنصاري "
    4-حراس"شرطة"المدينه
    حراسة المدينة ليلاً"سعد بن ابي وقاص,بديل بن ورقاء,وأوس بن ثابت ,ورافع بن خديج,وأوس بن عراية
    5-المنفذون للحدود
    مثل"علي بن ابي طالب,محمد بن مسلمة,الزبير بن العوام,عاصم بن ثابت,بلال"
    6-حجاب الرسول 
    الذين يُدخلون الناس علي النبي "أنس بن مالك,بلال,رباح الأسود,وأبو أنسة,وعبد الله بن زغب الإيادي"
    7- حاملوا الخاتم الرسول 
    كان للرسول خاتم يختم به الرسائل التي يرسلها الي الأمراء والملوك وحاملي الخاتم"حنظله بن الربيع,الحارث بن عوف المري"
    8-بيت الضيافة
    المكان الذي كانت تنزل فيه الوفود وكان يقوم علي خدمتهم "بلال,ثوبان"وكانت الدار التي أتخذت للضيافه لأمراءه من الأنصار"رملة بنت الحارث"
    9- مراقبة الأسواق "الحسبه"
    وكان يتولي عمر بن الخطاب سوق المدينه لأهمية هذا المنصب,وبعد فتح مكة ولي النبي سعيد بن العاص علي سوقها
    10-جهاز جمع المعلومات"المخابرات"
    كان يقوم بهذه المهمه"بسيسه بن عمرو الجهني "الذي يجمع المعلومات عن قريش يوم بدر و"طلحة بن عبيد الله ,وسعيد بن زيد"الذي أرسلهما النبي ليتحسسان أخبار قافلة ابي سفيان بالشام و"حذيفه بن اليمان"الذي جمع ألاخبار عن غزوة الأحزاب و"بسر بن سفبان" كان مختصاً بأخبار قريش و"عبد الله بن حدر الأسلمي "الذي أمد الرسول بعزم هوازن علي مهاجمته في حنين و"العباس بن عبد المطلب"وكان عين الرسول في مكه
    11-كتاب الرسول 
    وكان بعضهم يكب الوحي منهم"زيد بن ثابت"وكان مترجم الرسول لانه كان يعرف "الفارسيه والعبريه"وكان بعضهم يكتب المعاهدات مثل "علي بن ابي طالب"وكان"معيقيب بن أبي فاطمة وكعب بن عمرو بن زيد الأنصاري يكتبان المغانم
    12-جهازالأعلام
    ويتكون من عدد من الشعراء والخطباء الذين يدافعون عن الرسول وعن دعوته ضد كل من يهاجمونه من شعراء مكه وغيرها منهم"حسان بن ثابت,عبد الله بن رواحه,كعب بن مالك"ومن الخطباء "ثابت بن قيس"
    13-خلفاء الرسول علي المدينه أثناء غيابه في غزوه أو غيره
    منهم"سعد بن عباة,سعد بن معاذ,زيد بن حارثه,ابن أم مكتوم .محمد بن مسلمة"

    *كانت هجرة الرسول من مكة الي المدينة حدثاً هائلا سبقته ترتيبات وترتب عليه نتائج فما تلك الترتيبات وماذا كانت النتائج

    -أولاً الترتيبات
    -بيعة العقبة الأولي :
    جاء اثني عشر رجل من يثرب الي النبي  فعرض عليهم الأسلام فأسلموا فأرسل معهم "مصعب بن عمير"ليعلمهم القرآن ويفقههم في الدين
    -بيعة العقبة الثانيه:
    في الموسم التالي جاء ثلاثة وسبعون رجلاً وأمرأتان من مسلمي يثرب الي النبي  عند العقبة ولذلك سميت ببيعة العقبة الثانية
    فكر النبي  ان يعقد معهم حلفا ولا مانع من ان يهاجر معهم فقال العباس"كان لا يزال مشركاً"ان محمداً منا حيث علمتم وقد منعناه من قومنا ممن هو علي مثل رأينا فيه وهو في عز من قومه ومنعنه في بلده وقد أبي ألا الأنحياز لكم واللحوق بكم ,فأن كنتم ترون أنكم وافون له فيما دعوتموه أليه ومانعوه ممن خالفه فأنتم وما تجملتم من ذلك وأن كنتم مسلميه وخاذليه بعد خروجه فمن الآن فدعوه
    فقال الوفد:قد سمعنا ما قلت فتكلم يا رسول الله فخذ لنفسك ولربك ما أحببت فأجابهم النبي  "أبايعكم علي أن تمنعونني مما تمنعون منه نساءكم وأبناءكم" فتقدم البراء بن بعرور وقال بايعنا يا رسول الله فنحن ابناء الحروب

    *العلاقات الدوليه في الاسلام

    1-الأصل في علاقات المسلمين بغيرهم من الأمم هو السلام وأن الحرب هي الأستثناء الذي لا يلجأ إليه إلا عند الضروره والأسلام يدعو الي السلام وينظر الي الحرب علي أنها من أغواء الشيطان
    2-الوفاء بالعهود والمعاهدات والوثائق التي تنظم علاقات المسلمين بغيرهم
    3-النظر الي الناس جميعاً علي أنهم أمة واحده دون تفرقه علي أساس الجنس أو اللون أو اللغة
    4-أحترام المبعوثين السياسين وحاملي رسائل الأعداء


    " غزوة بدر"

    وقتها :الجمعة السابع عشر من رمضان العام الثاني الهجري
    سببها:أعتراض المسلمين لقافلة تجاريه لقريش قادمة من الشام يقودها ابو سفيان بقصد الأستيلاء عليها عوضاً عن أموالهم التي استولي عليها القرشيون في مكة
    -لماذا سميت بالفرقان:
    لأنها بين عهدين عهد قبله سادت الوثنيه والجاهليه والظلم والإستبدادوفساد في كل شيء وعهد بعده أشرق فيه نور الله تعالي علي العالمين وأنتشر الأسلام علي أوسع رقعه من العالم وعم الخير والصدق والسلام والحريه والمساواة من أسلم ومن لم يسلم
    -المعركه:
    كان عدد المشركين يوم بدر 950رجلاً وعدد المسلمين يزيد عن300 بقليل نزل المسلمون عند ماء ببدر فقال الحباب بن المنذر "يا رسول الله أرأيت هذا المنزل .أمنزل أنزلكه الله؟فليس لنا أن نتقدمه ولا نتاخرعنه أم هو الحرب والمكيدة؟فقال رسول الله بل هو الرأي و الحرب والمكيده فقال يا رسول الله فإن هذا ليس بمنزل فانهض بالناس حتي تأتي ادني ماء من القوم فننزل ثم نغور ما وراءه من القلب ثم نبني عليه حوضاً فنملأه ماء ثم نقاتل القوم فنشرب ولا يشربون" فأقتنع النبي  ثم أشار سعد بن معاذ علي النبي  أن يبنوا له عريشاً فأذا انتصر المسلمون فبها ونعم وأن لم يكن ذلك فيرجع النبي إلي القوم الذين هم في المدينه الذين لم يعرفوا أنها ستكون حرب

    -بداء القتال:
    أندفع الأسود بن عبد العزي المخزومي من جيش المشركين ليهدم الحوض الذي بناه المسلمون لكن حمزة بن عبد المطلب عاجله بضربه أطاحت بساقه فسقط علي الأرض ثم تبعه بأخري فقضي عليه
    ثم خرج عتبه بن ربيعه وأخوه شيبه وأبنه الوليد بن عتبه ودعا الي القتال فخرج اليهم ثلاثه من الأنصار فقال لهم عتبه نريد عدلنا من قومنا ونادي يامحمد أخرج لنا أكفاءنا من قومنا فقال النبي  "قم يا حمزه بن عبد المطلب,قم يا علي بن ابي طالب ,قم يا عبيدة بن الحارث"وأجهزوا علي الثلاثه المشركين وتزاحف الناس والتقي الجمعان وأشتد وطيس المعركه وأخذ النبي يحرض المسلمين علي القتال ثم عاد إلي عرشه ومعه أبو بكر وأخذ يدعو ربه ينشده نصره الذي وعده وجعل يقول"اللهم هذه قريش قد أتت بخيلائها تحاول ان تكذب رسولك اللهم نصرك الذي وعدتني اللهم إن تهلك هذه العصابة اليوم لا تعبد"وأخد يدعوا ويبكي حتي قال ابو بكر "يا نبي الله بعض مناشدتك فإن الله منجز لك وعدك"لكن النبي ظل يدعوا ربه حتي خفق خفقة من نعاس رأي فيها النصر فانتبه بدها مستبشراً ثم خرج الي الناس يحرضهم ويقول لهم "والذي نفس محمداً بيده لا يقلتلهم اليوم رجل فيقتل صابراً إلا أدخله الله الجنة" فلما سمع المسلمون هذه الكلمات ضاعفوا من عزمهم حتي أصبح الرجل منهم يعدل عشرة من أعدائهم مصداقاً لقوله تعالي" يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِئَةٌ يَغْلِبُوا أَلْفًا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَفْقَهُونَ " فنصرهم الله قال تعالي:
    "" وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنْتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ
    وانتصر المسلون في هذه المعركه حتي أصبح لقب البدي وسام علي رؤوسهم لا يعلوه وسام قال عنهم قائدهم "لعل الله أطلع علي أهل بدر فقال أفعلوا ما شئتم فقد غفرت لكم"
    أما المشركون فقد قتل منهم سبعين من رؤوس الكفر ووقع في الأسر مثلهم أما باقي الجيش فولوا الادبار مجللين بالخزي والعار الي مكة
    -عوامل انتصار المسلمين في بدر:

    1-قياده حكيمه واعيه:فالقائد هو المصطفي  وفيه تجمعت كل العناصر مثل الصبر في الشدائد ,شجاعة في المواقف الحرجة ,مساوة لنفسه بأصحابه,أستشارتهم في كل عمل حاسم والأخذ بمشورتهم ,الأسوة بهم فكان كل ثلاثة يركبون علي بعير وكان علي بن أبي طالب ومرثد وكانوا يريدون النزول فقال لهم "ما أنتم بأقوي مني علي المشي ولا أحوج مني إلي الأجر"
    2-قوة الإيمان:فقد كان الصحابة في أعلي درجات الأيمان بالله والرسول وكان الواحد منهم مستعد لأن يقتل أباه أو أخاه أذا كان الواحد منهم في صفوف المشركين
    3-الروح المعنوية العاليه:كان لتشجيع الرسول للصحابة وشد عزائمهم وتحريضهم علي القتال ووعده لهم بالجنه أعظم الأثر في أرتفاع معنوياتهم واستهانتهم بالموت ليس الرجال فقط بل أيضاً الصغار"قصة معوذ ومعاذ"

    -نتائج معركة بدر

    اولاً:النتائج المعنويه
    1-أكتساب المسلمين عزة وقوة وأكسبتهم هيبة كبيرة في قلوب العرب حميعاً
    2-فطن العرب أن عهداً جديداً بدأ في بلادهم وسيكون كل شيء مختلف عن قبله
    3-أنتقال المسلمين من الذلة الي العزة ومن الضعف الي القوة
    4-دفن عهد كامل بوثنيته وجاهليته قد دفن مع المشركين في قليب قريش
    ثانياً:النتائج الماديه
    1-أسفرت المعركه عن غنائم ضخمه للمسلمين من المشركين
    2-اسر سبعين وقتل سبعين آخرين من المشركين

    -مصير الغنائم والأسري

    أختلف المسلمون في الغنائم والأسري فأنزل الله تعالي"" يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَنْفَالِ قُلِ الْأَنْفَالُ لِلَّهِ وَالرَّسُولِ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ "
    -الأختلاف حول مصير اللأسري
    اختلف المسلمون حول مصير الأسري وفي النهاية أخذ الرسول منهم الفداء كُل واحد حسب طاقته ومن لم يكن له مال وكان يعرف القراءة والكتابة قبل منه النبي ان يعلم عشرة من أطفال المسلمين القراءة والكتابة ويكون هذا فداء له


    • كانت معركة احد درسا قاسياً للمسلمين وضح

    بداية الامر علم النبى  بخروج قريش من مكة الى المدينة فاستشار اصحابه ثم انتهى الامر الى الخروج من المدينة لملاقاة قريش
    بداء النبى  يرتب قواته وكان اول اجراء اتخذه  ان اختار خمسين رجلا من المهرة فى الرمى وأمرهم ان يصعدوا الى تبة عالية تشرف على طريق يودى من الجبل الى خلف قواته وكان الهدف منع العدو من الالتفاف حول قواته ومراقبة المدينة تحسبا لغدر اليهود والمنافقين ان يطعنوه من الخلف وقال  " احمو لنا ظهورنا فاننا نخاف ان يجيئونا من ورائنا والزموا مكانكم ولا تبرحوا منه وان رايتمونا نقتل فلا تعينونا ولا تدفعوا عنا وانما عليكم ان ترشقوا خيلهم بالنبل فان الخيل لا تقدم على النبل "

    -وبدات المعركة

    سيطر المسلمين فى بداية المعركة وأخذوا يقتلون فى جيش المشركيين فاخذ المشركون يفرون امام المسلمين والمسلمون يطاردنهم حتى بعدهم عن معسكرهم وظنوا انهم حققوا النصر وعادوا متعجلين لجمع الغنائم وهنا حدثت الكارثة
    تغير مسار المعركة
    حينما راى الرماة اخوانهم يجمعون الغنائم ظنوا ان المعركة انتهت ونسوا التعليمات ونزلوا لجمع الغنائم ولم يبقى منهم الا عشرة هنا استغل خالد بن الوليد " كانه لا يزال مشركا " الفرصة التى حولت نصر المسلمين الى هزيمة وعاد المشركين الى ميدان المعركة وتركوا الخوف الذى سيطر عليهم فى اول المعركة فهنا اصبح المسلمين محاصرون وخالد من الخلف والمشركون من الامام واخذ الصحابة  بعضهم يقتل بعض وفر معظمهم من الميدان وبقت قلة تقاتل لتشق لها طريقا بين قواة قريش التى حاصرتهم من كل جانب والتى استطاعت الاقتراب من الرسول  ورماه احدهم بحجر اصاب انفه وكثر رباعيته والتف حوله جمع من الصحابة يدافعون عنه وقد اشاع ان النبى  قتل وزادت هذه الشائعة الامر سوءا فقد ترك بعض الصحابه السيف وجلسوا وقالوا ان الرسول قد قتل فماذا نصنع بالحياة من بعده فراهم انس بن النضر وقال لهم قوموا فموتوا علي ما مات عليه وبدء المسلمون يتمالكون انفسهم ويستعيدون توازنهم خصوصاً بعد ان رأوا الرسول بينهم مرة اخري فتجمعوا حوله
    وقد أكتفت قريش بهذا الذي ضنته نصراً وصعد ابو سفيان الجبل ونادي أفيكم محمدا؟فلم يجيبوه فقال: أفيكم ابن ابي قحافه ؟ فلم يجيبوه فقال:افيكم عمر بن الخطاب ؟فلم يجيبوه ولم يسأل الا عن هؤلاء الثلاثه لعلمه ان قيام الاسلام بهم فقال "اما هؤلاء فقد كفيتموهم "لظنه أنهم قتلوا في المعركة ولم يطق عمر صبراً فأجابه :يا عدو الله ان الذين ذكرتهم أحياء وقد أبقي الله لك ما يسوؤك وأن محمديسمع كلامك الآن فقال ابو سفيان "يوم بيوم بدر والحرب سجال" وقال اعلي هبل فقال رسول اللهألا تجيبوه؟فقالوا يا رسول الله بما نجيبه؟قال  قولوا :الله أعلي وأجل قال ابو سفيان:لنا العزي ولا عزي لكم فقال  "الله مولانا ولا مولي لكم" ثم قال ابو سفيان :أن موعدكم بدر القادم فقال  لرجل من ؟أصحابه قل "نعم هو بيننا وبينكم "
    -خسائر المسلمين في أحد:
    كانت خسائر المسلمين في أحد فادحه فقد أستشهد منهم واحد وسبعون رجلاًمنهم حمزه بن عبد المطلب و"داعي الخير "مصعب بن عمير

    *أكتب ما تعرفه عن غزوة الأحزاب "الخندق"
    كان سببها ان جماعة من اليهود جمعوا الجموع فدعوا قريشاً الي حرب رسول الله  فأجابهم أهل مكة لذلك ثم خرجوا الي غطفان فدعوهم الي مثل ذلك فأجابوهم ثم أتوا الي يهود بني قريضه وكانوا بينهم وبين النبي عهود وعرضوا عليهم ما عرضوا علي القبائل الأخري وألح علي رئيسهم حتي عاهده علي خذلان النبي -جمع النبي  أصحابه للتشاور فأشار إليه سلمان الفارسي  بفكرة حفر الخندق في الجهه المكشوفه من المدينه وأقتنع النبي  بالفكرة ووافق عليها وبدأ العمل علي الفور وشارك النبي في الحفر وأستغرق الحفر ستة أيام ظهرت خلالها معجزات كثيره علي يد النبي  منها أنه عندما واجهت المسلمون صخره صلده أستغاثوا به فضربها بالفأس ضربه طار منها الشرر وقطع منها الثلث وقال الله اكبر فتح قيصر –والله اني لأري القصور الحمر,ثم ضرب الثانيه فقطع منها الثلث الثاني وقال الله اكبرفتح قصري وقال والله اني لأري القصور البيض ثم ضرب الثالثه فقطع الثلث المتبقي وقال الله اكبر فتح اليمن والله اني لأري باب صنعاء وفي أثناء الحفر كان هناك من يقوم بتحصين المنازل التي تواجه العدو ونقل النساء والأطفال الي منازل أخري بعيده عن متناول العدو وجمعت الأحجار الي جانب الخندق لتكون سلاحاًيرمي به عند الضروره وحينما أقبلت قريش وكانت تظن أن مهمتها سهله في القضاء علي النبي  وأصحابه فأذا بالمفاجأه الكبري وهي الخندق وهذا النوع لم تكن العرب تعرفه من قبل وعسكروا خارج الخندق شهرا ولم يكن الا الرمي بالنبل والحصار ومحاولة عبور الخندق من بعض الرجال ولكن المسلمون تصدوا لهم وبأت محاولتهم بالفشل وأشتد الكرب علي المسلمون ولكن أهل الأيمان الصادق لم يهتزوا أبداً بل صدقوا ما عاهدوا الله عليه أما المنافقون فقد أراد الله أن يفضحهم فأظهروا ما كانوا يسرون فمنهم من يبرر هروبه ان بيوتنا عوره نخاف عليها وفيهم نزل قول الله تعالي وَإِذْ قَالَتْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ يَا أَهْلَ يَثْرِبَ لَا مُقَامَ لَكُمْ فَارْجِعُوا وَيَسْتَأْذِنُ فَرِيقٌ مِنْهُمُ النَّبِيَّ يَقُولُونَ إِنَّ بُيُوتَنَا عَوْرَةٌ وَمَا هِيَ بِعَوْرَةٍ إِنْ يُرِيدُونَ إِلَّا فِرَارًا "
    ومنهم من قال ان محمداكان يعدنا بفتح كنوز كسري وقبصر وأحدنا اليوم لا يأمن علي نفسه أن يذهب الي الغائط"
    وفبهم نزل قول الله تعالي" وَإِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ إِلَّا غُرُورًا (12) وَإِذْ قَالَتْ طَائِفَةٌ "
    -وقد حاول الرسول أزاحة الغمه بالأتفاق مع بعض القبائل علي الذهاب مقابل جزء من المال ولكن أٌصحابه رفضوا
    -في هذا الجوالعصيب أذ بالرسول يعلم بنقض بني قريظه العهد الذي بينه وبينهم ووعدوا قريشاًوحلفاءها بنصرتهم والأنضمام اليهم ليعرف صحة الخبر فعلم صحته فقال لأصحابه "أبشروا يا معشر المسلمين"
    -وسط هذه الأجواء جاءت بارقة أمل من معسكر الاعداء حيث أسلم "نعيم بن مسعود بن عامر الأشجعي"وأخفي اسلامه عن قومه وذهب الي الرسول ليعرض نفسه عليه وقال يا رسول الله "أني قد اسلمت ولم يعلم قومي بأسلامي فمرني بما شئت "فقال "أنما انت رجل واحد من غظفان فلو خرجت فخذلت عنا كان احب الينا من بقائك فاخرج فان الحرب خدعه" فخرج نعيم حتي اذا اتي بني قريظه فقال:يا بني قريظه قد عرفتم ودي أياكم وخاصه ما بيني وبينكم قالوا: قل ؟فلست عندنا بمتهم فقال لهم ان قريشاً وغطفان ليسوا كأنتم البد بلدكم فيه أبناؤكم وأموالكم ونساؤكم وأن قريشاً وغطفان قد جاءوا لحرب محمدا  وأصحابه وقد ظاهرتموهم عليه فان رأوا فرصة أصابوا فان رأوا فرصه أصابوا وأن كان غير ذلك لحقوا ببلادهم وخلوا بينكم وبينه ولا طاقة لكم به فلا تقاتلوا مع القوم حتي تأخذوا منهم رهناً ثم خرج حتي أتي قريشاً فقال لهم قد عرفتم ودي لكم وفراقي محمدا وقد بلغني أمراً أري من الحق أن أبلغكموه نصحاً لكم فأكتموه علي قالوا نفعل قال:أتعلمون ان معشر يهود قد ندموا علي ما كان من خلافهم محمدا؟وأرسلوا اليه انا قد ندمنا علي ما فعلنا فهل يرضيك أن نأخذ من قريش وغضفان هنا رجالاً ونسلمهم اياك لتضربوا أعناقهم ثم نكون معك علي من بقي منهم حتي تستأصلهم ثم أتي غضفان فقال لهم مثل ذلك ونجحت تلك الخطه نجاحاً باهراً وأراد أن يتأكدوا من صدق ما قال نعيم فأرسل ابو سفيان عكرمه بن ابي جهل وعلم صدق ما قاله نعيم وهكذا خذل الله بين الأحزاب واليهود واختلفت كلمتهم وكان هذا تدبيراً بشرياً من نعيم بن مسعود بألهام الله وتوفبقه ثم جاء المدد الألهي "جند الله"فأرسلنا عليهم ريحاًوجنود لم تروها"في هذا الجو أرسل الله عليهم ريحاً عاصفه فقلبت خيامهم وأطفأت نارهم ولم يعودوا يطيقون البقاء فقال ابو سفيان "يا معشر قريش انكم والله ما أصبحتم بدار مقام ولقد هلك الكراع والخف وأختلفتنا بنو قريظه ولقينا من هذه الريح ما ترون ما يستمسك لنا بناء ولا تثبت لنا قدر ولا تقوم لنا نار فارتحلوا اني مرتحل ووثب علي جمله وتبعه الجميع فعرف  ما قال ابو سفيان فقال "الحمد لله"
    وقال "من الان لا تغزونا قريش بل نحن نغزوهم".



    *كان صلح الحديبيه فتحاً مبيناً للرسولكما أخبر بذلك القران,فكيف تم هذا الصلح, وما هي ملابسات هذا الصلح ,وماذا كانت نتائجه؟
    -كيف تم :
    كان النبي خرج الي العمره ولكن قريش منعته من دخول مكه فأرسل النبي عثمان بن عفانالي قريش ليتفاوض معهم ولكن اقامته طالت أكثر مما ينبغي حتي أشيع انه قتل وعندئذ كان لا بد أن يتغير الموقف وسارع المسلمون وبايعوا النبي علي بذل أرواحهم في سبيل الله حتي تبين أن خبر أغتيال عثمان بن عفانغير صحيح وعادت المفاوضات مره أخري فأرسلت قريش سهيل بن عمرو للتفاوض مع النبي وتم التفاوض علي الشروط الاتيه"ملابسات الصلح"
    1-وضع الحرب بين الفريقين لمدة عشر سنين .
    2-أن يرجع النبي وأصحابه هذا العام ويعودون في العام المقبل ويدخلوا مكه لمدة ثلاثةأيام بدون سلاح الا السيوف في قرابها ليؤدوا العمرة ثم يخرجون.
    3-من أراد أن يدخل في حلف النبي  دخل فيه ومن أراد أن يدخل في حلف قريش دخل فيه.
    4-من أتي النبي دون أذن وليه رده عليهم ومن جاء قريش من عند النبي 
    فلا يردوه عليه.
    -نتائجه
    كان صلح الحديبيه بداية الفتح الأعظم ونزلت بعده سورة الفتح تبشر المسلمين بالفتح المبين ولم يمض عامان علي صلح الحديبيه حتي تضاعف عدد المسلمين عدة مرات كما أن الاسلام خلال هذين العامين أستطاع الخروج الي النطاق العالمي وقد طلبت قريشاًمن النبي  ألغاء الشرط الرابع التي تظن أنه مكسب لها.

    *-في مطلع العام السابع الهجري أرسل الرسول  عدد من الرسائل الي أباطره وملوك العالم فما هو الهدف من هذه الرسائل وماذا كانت نتائجها
    -الهدف من هذه الرسائل دعوة الملوك والامراء الي الاسلام
    -نتائج تلك الرسائل
    بعض الملوك أمن وكتم أيمانه "النجاشي ملك الحبشه"
    بعض الملوك لم يؤمن ولكنه رد رداً حسناً"المقوقس حاكم مصر"
    بعضهم مال الي الاسلام ولكنه لم يسلم خوفاً علي ملكه"كهرقل عظيم الروم"
    ومنهم من رد رداً عنيفاً بل وقتل رسول رسول الله وهو كسري ملك فارس بل وطالب بالقبض علي النبيومحاكمته فقال "مزق الله ملكه" فمزق الله ملكه وقتله ابنه.


    فتح مكة

    نقضت قريش معاهدة الحديبيه حيث اعادت حلفائها بني بكر علي حلفاء النبي  فجاءت خزاعه تطلب من النبي النصره كما في العهود التي بينهم وبين النبي وقال لهم النبي ان ابا سفيان سيأتي لشد العقد "مد العقد"فلن يرجع بشيء وجاء ابا سفيان ولكنه لم يرجع بشيء كما قال النيي
    -وخرج النبي من مكة الي المدينه علي رأس عشرة الاف مقاتل من المهاجرين والانصار ومهعم جموع من القبائل الاخري حتي اذا باغ الكديد افطر النبي وكان صائما وكان تقكير النبي ان يدخل مكة بدون ان تراق قطرة دم واحده من المسلمين او المشركين
    -خرج العباس لملاقاة النبي وأبن اخيه ابوسفيان بن الحارث واعلن حمزه اسلامه واعتبره النبي اخر المهاجرين اما ابو سفيان بن الحارث فاعرض عنه النبي ولكن ام سلمه تدخلت وشفعت لهم عند النبي واسلما وحسن اسلامهما
    -الموقف في مكة
    كانت قريش ترتعد وكان ابو سفيان يخرج كل ليله ليلتمس اخبار النبي حتي لقي العباس واخذه العباس الي النبي فعرض عليه النبي الاسلام فأبي فقال لهع العباس اسلم قبل ان تضرب عنقك فاسلم فقال العباس يا رسول الله ان ابا سفيان رجل يحب الفخر فاجعل له شيئا فقال النبي "من دخل دار ابي سفيان فهو امن ومن اغلق عليه بابه فهو امنومن دخل المسجد الحرام فهو امن "
    وقد امر النبي العباس ان ياخذ ابا سفيان ليريه الجيوش ليمتلاء قلبه رعبا واخبر العباس ابا سفيان ان يعود مسرعا الي مكه واخبارهم بالأمان الذي اصدره النبي فذهب مسرعاً وأخبرهم بذلك
    -دخول النبي مكه
    قسم النبي الجيش الي اربع فرق وكانت تعليمات الرسول مشدده بالا يقاتل احدا الا اذا قاتلهم لحرصه علي حقن الدماء وعلي دخول مكه بسلام ولذلك لما قال سعد بن عباده "اليوم يوم الملحمه اليوم تستحل الحرمه " فبلغ ذلك النبي فامر بانتزاع الرايه من سعد واعطاها الي ابنه قس بن سعد لانه كان اهداء من ابيه واحلم منه وقال النبي "اليوم يوم المرحمه"
    ودخل المسلمين مكه ولم يقاتلوا الا من قاتلهم وكانت قلة قليله
    -دخل النبي مكه منتصراً علي ناقته القصواء ودخل الي الكعبه وطاف بها سبعا وخطب في اهل مكه ثم قال "يا معشر قريش ما ترون اني فاعل بكم ؟قالوا خيرا اخ كريم وابن اخ كريم "قال فاذهبوا فأنتم الطلقاء"
    وصان لهم اموالهم فلم يجري علي مكة ما جري علي غيرها من البلاد المفتوحه من الاسر والسبي والغنيمه تشريفا لها وتكريماً لها كما قال النبي "مكه حرام محرمه لم تحل لاحد قبلي ولا تحل لاحد بعدي وانما حلت لي ساعة من نهار ثم هي حرام الي يوم القيامة"
    ثم طهر النبي مكه من الاصنام وهو يتلوا" وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا"
    وكا أمر بتطهير الكعبه من الأصنام التي كانت حولها


     غزوة تبوك
    هي أخر غزوات النبي 
    -أسبابها:أن الروم قد جمعوا جموعاً بالشام لمحاربة النبي وصلت الأخبار إلي النبي بتحرك الروم لقتال المسلمين فبداء يجهز الجيش لمواجهتهم وقد أعلن النبي  صراحة الغزوه لخطورة العدو ولبعد المكان
    -الذي حدث فيها
    وصل النبي الي ثبوك ليجد الروم قد انسحبوا ولكنه  لم يلاحقهم
    -نتائجها
    قضي النبي علي نفوذهم في المنطقه المتمثل في أهل أيلة وأذرح والجرباء ودومة الجندل ونزلت هذه القبائل علي حكم النبي  ورضت بدفع الجزيه
    avatar
    Mohamed Magdy
    Admin

    عدد المساهمات : 68
    تاريخ التسجيل : 24/12/2010
    العمر : 28

    رد: ملخص لمادة السيرة

    مُساهمة من طرف Mohamed Magdy في الجمعة مايو 20, 2011 6:31 am

    جزاكى الله كل خير ووفقك لما فيه الخير كله

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 28, 2017 8:36 am